الثلاثاء , 27 يونيو 2017
آخر المستجدات
الرئيسية / أخبار الصحافة / الشروق: فرصة جديدة للنّغموشي وكشك على الخطّ

الشروق: فرصة جديدة للنّغموشي وكشك على الخطّ

استقرّ الرأي داخل أسوار مركّب المرحوم حسّان بلخوجة على التربّص في عاصمة الرّباط على أمل تغيير الأجواء، والقيام بالتّحضيرات الضروريّة لبقيّة المشوار رغم كثرة الغيابات التي فرضتها التزامات العناصر الدوليّة مع منتخبي تونس، والجزائر (بن شريفيّة – الذوادي – الفرجاني – الخنيسي – بلقروي).
وينطلق اليوم تربّص المنستير (وهي بمثابة الرّوح في الجسد بالنّسبة إلى فوزي). وسيقيم فريق «الدّم والذّهب» في عاصمة الرّباط ستّة أيّام سينصبّ أثناءها التّركيز على ترميم المعنويات، وتحسين اللّياقة البدنيّة للاعبين.
فرصة جديدة
أمضى وسيم النغموشي عقدا بثلاثة مواسم مع الترجي. وقلنا إنّ هذه الخطوة قد تكون نقطة البداية نحو انهاء «بطالته» الكرويّة. وقد إلتحق النّغموشي بالمجموعة. وسيكون ضمن المدعوين للمشاركة في تربّص عاصمة الرباط، حيث سيتحصّل على «فرصة العمر» ليثبت أنّه جدير باللّعب مع فريق الأكابر، وإن فشل في الإمتحان، فإنّه لا بديل له عن خوض تجربة أخرى خارج الحديقة «ب».
سيناريو مطروح
يدرس الفريق فكرة إقامة تربّص ثان في المملكة المغربية بداية من منتصف الشّهر الجاري. ومن غير المستبعد أن تكون مرّاكش هي الوجهة الأنسب لإحتضان هذا التربّص الخارجي المرتبط بالأساس بمدى قدرة الفريق على برمجة حوارات وديّة في مملكة محمّد السّادس التي عانق فيها البنزرتي العالميّة مع الرجاء.
هاجس الجهة اليسرى
أشرنا في أكثر من مناسبة إلى أنّ الفريق عاقد العزم على الظّفر بخدمات ظهير أيسر بمواصفات مثاليّة، وبوسعه تقديم الإضافة المطلوبة دفاعا، وهجوما. وقلنا إنّ الجمعيّة تعتبر علي معلول أفضل مرشّح ليضطلع بهذا الدّور في صورة التوصّل إلى صيغة مناسبة يفكّ بها ارتباطه مع الأهلي المصري. ويبدو أنّ الفريق وضع في الوقت ذاته بدائل أخرى تحسّبا لأيّ تعطيل قد يحول دون قدوم معلول. وقد يكون ظهير النادي البنزرتي، والمنتخب سليمان كشك من العناصر التي بوسعها أن تفيد النادي في الخانة اليسرى، أوأيضا في محور الدّفاع. ويذكر أنّه وقع تداول اسم كشك في صفوف «المكشخين» كمرشّح لتقمّص الأزياء الترجيّة التي قال البنزرتي إنه لن يمنح شرف تمثيلها إلاّ لمنتدب كامل الأوصاف، وله القدرة على اللّعب في التشكيلة الأساسيّة. ونتساءل في هذا السياق إن كانت مؤهلات كشك تفوق تلك التي بحوزة المدافعين الحاليين للجمعية. الإجابة ستكون حتما بالنفي.
رائد و»أنان» مع المجموعة
يراهن الفريق كثيرا على عدد من الشبّان الواعدين ليفرضوا أنفسهم بقوّة مع الأكابر، ويمنحوا المدرّب فوزي البنزرتي حلولا إضافيّة أثناء الطوارىء. وقد دخل الـ»جوكار» رائد فادع في حسابات ابن المنستير. ومن المفروض أن يمثّل رائد (وهو أحد اللاّعبين الستة الذين وقّعوا مؤخرا على عقود بثلاث سنوات مع الجمعيّة) أفضل بديل للظّهير الأيمن إيهاب المباركي خاصّة بعد تسريح محمّد أمين النّفزي للّعب مع «الستيدة». ومن جهة أخرى، قرّر البنزرتي الإحتفاظ بالبينيني «أنان تيدجاني» مع المجموعة. ومن المعلوم أنّ «جليزة» اسكندر القصري كانت قد عبّرت عن رغبتها في الحصول على خدمات هذا اللاّعب الذي يشغل خطّة متوسّط ميدان هجومي غير أنّ الإدارة الترجيّة لم توافق بعد على تسريحه.

أضف تعليقاً

تعليق